الاثنين 17 اغسطس 2009 , العدد 13011
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف


 

 

 

 



 

 




هاجم «تدخلات» الدول الغربية وتوقع «انهيارها»

نجاد يأسف لدعم بعض دول الجوار لإسرائيل

نشر في : 17/08/2009 12:00 AM
طهران ــــ يو بي أي ــــ أسف الرئيس محمود أحمدي نجاد لقيام بعض دول الجوار «بمساعدة إسرائيل باسم الإسلام»، متهماً بريطانيا بالتدخل في الأحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية. وقال في كلمة له في المؤتمر الدولي السابع لإحياء «أسبوع المساجد» ان بعض دول الجوار «تقدم للكيان الصهيوني تسهيلات لقمع دول إقليمية، ولكننا نأمل أن تصحو هذه الدول وتقف إلى جانب الشعوب». واتهم بريطانيا بلعب دور في الأحداث، محذراً لندن من أنها ستتلقى صفعة شديدة من الشعب الايراني إن لم تكف عن التدخل. وقال ان «بعض القادة في هذا البلد (بريطانيا) يتصورون أن بإمكانهم تحقيق مآربهم التي تستهدف نظام الجمهورية الإسلامية من خلال إنشاء محطة تلفزيون ناطقة باللغة الفارسية، إلاّ ان هؤلاء يجهلون مدى تمسك الشعب الايراني بالنظام وولاية الفقيه».
عليكم أن تدفعوا الفاتورة
وتابع ان «الشعب الإيراني اليوم لا يعتبركم رقماًَ في حساباته وعليكم أن تدفعوا فاتورة جرائمكم في أفغانستان والعراق». واعتبر أن «تخبط بعض الدول الغربية مؤشر الى ضعفها وقرب زوالها.. وكلما عجزوا في المنطق والبراهين لجأوا إلى الطائرات والقنابل». ورأى أن «بعض الدول القوية مثل أميركا وبريطانيا هاجمت العراق وأفغانستان تحت ذريعة محاربة الإرهاب وقتلت بقنابلها الأطفال والنساء الأبرياء واستهانت بأرواح المدنيين».
وتوجه إلى الأميركيين بالقول «هاجمتم العراق تحت ذريعة أسلحة الدمار الشامل وقد ثبت عدم وجود أسلحة كيماوية في العراق وصدام قد انتهى، فماذا تفعلون إذاً في العراق؟!!».
وأجاب «نحن نعلم لماذا جئتم الى المنطقة، لقد جئتم بأمل السيطرة عليها ولتروجوا للرذيلة بين شعوبها».

 
أرسل إلى صديق تحويل إلى word طباعة pdf

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

 
    
    
البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
عدد الأحرف المتبقية :350