الاثنين 17 اغسطس 2009 , العدد 13011
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف


 

 

 

 



 

 




اجتماع وكلاء التربية لبحث إجراءات طرح المشروع

تقدم 10 شركات طبية متخصصة لتجهيز 120 عيادة مدرسية

نشر في : 17/08/2009 12:00 AM
كتب لؤي شعبان:
أكدت وكيلة وزارة التربية تماضر السديراوي أن الوزارة أرسلت أمس كتابا إلى وزارة الصحة تطلب فيه إعارتها أجهزة طبية وطاقما تمريضيا في العيادات الطبية ال‍‍ 120 المقرر افتتاحها مطلع العام الدراسي المقبل، الى حين انتهاء المرحلة الأولى من مناقصة افتتاح العيادات المدرسية.
وقالت السديراوي، في تصريح للصحافيين امس، ان الوزارة ستنتظر رد مسؤولي الصحة، موضحة ان موافقتهم قد تشمل تزويد جميع العيادات باحتياجاتها الطبية او قسم منها، مشيرة إلى ان الوزارة ستبادر عقب ذلك في حال موافقتهم على هذا الطلب، بتزويد الصحة بتقرير مفصل عن احتياجات المدارس من الأجهزة الطبية والطاقم التمريضي.

اجتماع تمهيدي
وكانت السديراوي قد رأست صباح أمس اجتماعا تمهيديا لبحث موضوع العيادات المدرسية، ضم كلا من الوكيلة المساعدة لقطاع التعليم العام بالإنابة منى اللوغاني، والوكيل المساعد للقطاع المالي راضي الرشيدي، والوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية محمد الصايغ، اضافة إلى مراقبي الصيانة بالمناطق التعليمية الستة.
وذكرت مصادر تربوية ان المجتمعين ناقشوا أسباب تأخر المناقصة الكبرى الخاصة بافتتاح العيادات الطبية في جميع المدارس على اختلاف مراحلها التعليمية، وتوجيهات وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي د. موضي الحمود بافتتاح 120 عيادة مدرسية كمرحلة أولى من المشروع بواقع 20 عيادة في كل منطقة تعليمية، على ان يطرح هذا المشروع كممارسة عوضا عن مناقصة، بهدف اختصار الوقت والإسراع بإجراءات التنفيذ. وأشارت المصادر إلى ان السديراوي ناقشت مع الوكيل المالي راضي الرشيدي اجراءات طرح المشروع بمرحلته الأولى كممارسة، وهو الذي لا تحتاج اجراءات تنفيذه مدة زمنية تزيد عن ثلاثة اشهر، على ان تفتتح هذه العيادات مطلع العام الدراسي المقبل، قبل نهاية الفصل الدراسي الأول.

شركات طبية
وبينت المصادر تقدم 10 شركات طبية متخصصة في هذا السياق منذ طرح مشروع تجهيز 120 مدرسة بعيادات طبية كممارسة منذ قرابة اسبوعين، حيث تم بحث إمكاناتهم لتوفير الأجهزة الطبية والطاقم التمريضي لهذه العيادات.
وأوضحت ان مراقبي الصيانة أفادوا خلال الاجتماع بجهوزية 120 عيادة مدرسية نهاية الأسبوع الحالي، بانتظار تزويدها بالأجهزة الطبية والطاقم التمريضي اللازم للبدء بالعمل بشكل رسمي، لافتين الى توافر ما يزيد عن 50 عيادة مدرسية في كل منطقة تعليمية تحتاج إلى اعمال صيانة بسيطة. واوضحت المصادر ان المناطق التعليمية حرصت خلال تسميتها المدارس التي ستفتح بها العيادات المدرسية، على أن تشمل جميع المناطق السكنية، بواقع عيادة في كل منطقة سكنية، لافتة الى طلب السديراوي من الوكيل المالي الإسراع بطرح المناقصة الكبرى بافتتاح العيادات الطبية في جميع المدارس، خصوصا ان طرح مشروع تجهيز 120 مدرسة بعيادات طبية كممارسة، لن يؤخر من اجراءات المناقصة الكبرى.
 
أرسل إلى صديق تحويل إلى word طباعة pdf

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

 
    
    
البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
عدد الأحرف المتبقية :350