الاثنين 17 اغسطس 2009 , العدد 13011
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف


 

 

 

 



 

 




رأي وموقف

محاربة التهديدات بتعميق الوحدة (1-2)

عبدالمحسن يوسف جمال
نشر في : 17/08/2009 12:00 AM
تهديد السياسيين وتخويفهم امر شائع في كل مكان، وينسحب ذلك على الصحافيين، بل واحيانا رجال الاعمال.
فالناجحون والمؤثرون في مجتمعاتهم لهم من يتصدى لهم، وخصوصا اولئك المتضررين من اعمالهم.
لذا فإن التهديد الذي تلقته الدكتورة معصومة المبارك عضوة مجلس الامة الكويتي يأتي في هذا السياق. فهي شخصية عامة اثبتت نجاحها في كل المواقع التي عملت بها، وهي تحمل صفة اول امرأة كويتية تتقلد منصب الوزارة في الكويت، وهي واحدة من اربع نساء فزن بعضوية مجلس الامة لأول مرة في التاريخ البرلماني، وهي مدافعة شرسة عما تتبناه من افكار وآراء، وخصوصا انها استاذة قديرة في مادة العلوم السياسية التي كانت تدرسها في جامعة الكويت، وتخرج على يديها عدد كبير من الكويتيين الذين اصبحوا مسؤولين كبارا في مواقع مختلفة من العمل الحكومي والبرلماني والشعبي.
إذن تهديد د. معصومة يأتي بسبب هذه الانجازات التي تتمتع بها، ولا سيما انها تفتخر انها نالت تزكية ثلاثة امراء كويتيين حين تقلدت الوزارة، ونالت ثقة الشعب الكويتي حين انتخبت لعضوية مجلس الامة.
وبالتالي هذا التهديد لن ينال من شخصية كالدكتورة معصومة، كما انه لن ينال من اي شخصية كويتية تساهم في بناء الكويت في المواقع المختلفة.
لذلك كله علينا ان نتعامل مع هذا التهديد على انه تهديد موجّه للكويتيين جميعا، وليس لشخصية واحدة، وذلك بـ:
1 ــــ أن يقف الكويتيون كلهم موقفا واحدا في استنكار هذا التهديد، وهذا ما حدث بالضبط، وما شاهدناه من ردات فعل، سواء على مستوى الصحافة أو على مستوى الردود الشعبية.
2 ــــ أن يبدي كل النواب استياءهم واستنكارهم لمثل هذه التصرفات، ولقد كانت تصريحات الاعضاء منصبة في هذا الاتجاه.
3 ـــــ اننا في الكويت قد نختلف في الآراء والمواقف، ولكن في النهاية لا نسمح لأحد بالتطرف في موقفه والخروج عن الاطار السلمي والقانوني الذي ارتضيناه سورا وحاضنا لخلافاتنا، ولن نسمح بأن تتعدى الامور الى استخدام اساليب غير حضارية في ابداء وجهات النظر، والى استخدام العنف أو السلاح أو التعدي على القانون، فهي امور يرفضها الانسان الكويتي جملة وتفصيلا.
4 ـــــ ان نكون اكثر حذرا في التعامل مع افرازات العنف الذي يحدث حولنا وفي اكثر من بلد، لان ما يحدث هناك قد ينعكس على البلاد المجاورة، فالعالم اصبح قرية صغيرة وانعكاسات الاحداث قد تتطور سريعا، لذا علينا كحكومة وشعب ان نتلاحم لحماية بلدنا ونظامنا السياسي.
• خالص العزاء لأهالي المصابين والمستشهدين في حريق الجهراء، ونسأل الله للمتوفين الرحمة، ولأهلهم الصبر والسلوان، وللمصابين الشفاء العاجل بإذن الله.

د. عبدالمحسن يوسف جمال
ajamal1950@hotmail.com
 
أرسل إلى صديق تحويل إلى word طباعة pdf

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

 
كيفان
تغيرت
حسافةعليك يا بو حسين تغيرت وتغيرت كل مبادئك أقول ارجع حق ربعك وتيارك اللي خلا الناس تعرف منو عبد المحسن جمال-هذة نصيحة من واحد كان في يوم من الايام يعشق طرح عبد المحسن جمال -حسافة
 
الدائرة الثالثة
الكويت
يا اخ جمال اتمنى مرة وحدة ولو بالغلط ان تثبت لنا مصداقيتك وايمانك بالوحدة فتنتقد طرف شيعى مخطئ سواء وزير او نائب ونريد مرة ثانية ان تكتب ولو بالغلط شى فيه نقد او نصيحة حتى لايران او حكومة المالكى الشيعية انت تتكلم عن الوحدة بمفهوك الخاص والضيق الذى ينفع ماربك ولا تتكلم عن الوحدة الحقيقية للوطن ولاهل الكويت فارجوك ان تعرف تماما كم هى مكشوفة كتاباتك للناس سنتهم وشيعتهم يا اخ جمال
    
    
البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
عدد الأحرف المتبقية :350