الاثنين 17 اغسطس 2009 , العدد 13011
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف


 

 

 

 



 

 




لا عزاء لكم

حسن العيسى
نشر في : 17/08/2009 12:00 AM
القاتل اسمه المتعارف عليه «تماس كهربائي» وشريكه في جريمة الفاعل المجهول حكماً يحمل لقب «الأحمال الزائدة» على الكهرباء، وهكذا انتهت محرقة عيون الجهراء حين تقام الأعراس بخيمة زفت إلينا من عبق تراث قديم لم يكن تشعل ليل أفراحه العتيقة تقنية الكهرباء، فينتهي عرس «الخيمة والكهربة» بقتل عشرات النساء والأطفال، ويبدو ان القضية ستغلق على الأرجح لأن «فرّاش البلدية» كان غائباً عن مسرح الجريمة..!
هكذا تسير الأمور في بلد الأثرياء، فالمصائب الكبيرة لا يساءل عنها أحد، فهم فوق المساءلة، يكفي الضحايا وأهلهم زيارة حانية من أصحاب السعادة من كبار المسؤولين، ليتفقدوا أولاً المحرقة، ثم ليقوموا بعدها بالواجب في عيادة الضحايا ترافقهم كاميرات البهرجة الإعلامية، لتصفعنا بخبر اهتمامهم وحزنهم على ما حدث في ليل الفاجعة، ولتطوى صفحة الموت والإهمال، وعفا الله عما سلف، فقد كان هذا حكم القضاء والقدر، وقام الكبار بالواجب وكانت تنير وجوههم «فلاشات» الكاميرات، فشكراً لكم ولا عزاء للبؤساء...

حسن العيسى
 
أرسل إلى صديق تحويل إلى word طباعة pdf

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

 
منصور
ياثقل طينتك ثقلاه
الظاهر حتى وفاة أمك بتحملها الدولة وهم انت الظاهر بتكتب بوصيتك اذا صارلك حادث أو طاحت فيك الطيارة أو أصابتك انفلونزا الخازير والله أخذ أمانتك بتحملها الحكومة .. تراك ياولد مصختها وايد ولوعتنا لوعة . ياآدمي شوفلك شغله تفيد فيها البشر .
    
    
البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
عدد الأحرف المتبقية :350