الاثنين 17 اغسطس 2009 , العدد 13011
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف


 

 

 

 



 

 




رأي

المسرّحون

غسان سليمان العتيبي
نشر في : 15/08/2009 12:00 AM
في الوقت الذي نعاني فيه مشكلة البطالة تطل علينا مشكلة المسرحين، فصارت المصيبة مصيبتين.. وراحت الحكومة تبحث عن حلول لتدارك الموقف ودرء الفضيحة، فقررت أن تصرف لكل مسرَّح مبلغا من المال وظنت انها قد حلت المشكلة بهذه الطريقة، لكن هيهات.. فهذه مجرد مسكنات يزول مفعولها بعد فترة ضئيلة من الزمن.
وأصل المشكلة يكمن في جشع التاجر السياسي.. وهذا هو أخطر أنواع التجار، لأنه يطوع السياسة حسب متطلبات تجارته، فمثلا إذا كان بحاجة إلى ألف تأشيرة عمل يشرّع قانونا من أجل استخراج التأشيرات وهكذا.. إذاً يجب أن يكون هناك فصل.. فيكون التاجر تاجرا فقط والسياسي سياسيا فقط..
وعن البطالة ذكرنا سابقا أنه يجب وضع حد ادنى للرواتب، وأوضحنا ان تطبيق هذه الآلية سيدفع كل المؤسسات الى الاستغناء عن العمالة الأجنبية واستبدالها بأخرى وطنية.. لأن الاثنين سيان في الراتب.. والذي يدفع رب العمل الى تشغيل عمالة أجنبية هو قلة أجورهم لا مهارتهم.. اما في حال وضع حد أدنى للرواتب فلن يبقى إلا أصحاب الكفايات فقط من العمالة الأجنبية.
في وطننا الكويت هناك خمسمائة ألف وظيفة إدارية يشغلها غير الكويتيين.. أما آن أوان استبدالهم بأبنائنا العاطلين القابعين في المنازل؟.. فهل من العدل ان يتقاضى مستشار اجنبي مائتي دينار بالشهر والكويتي يجلس في المنزل لا يتقاضى حتى دينارا واحدا.. فلا هذا حصل على حقه ولا ذاك أتيحت له فرصة عمل مناسبة.
لا بد من وقفة ومن إعادة النظر في تلك القضايا التي تحتاج إلى ترتيب، ويجب ان تكون لاتحاد العمال وقفة تجاه تسريح الموظفين، لأن هذه الشركات قد جنت الملايين من وراء الكويت ومن مجهود هؤلاء المسرحين فلا يعقل أن «تأخذهم لحما وترميهم عظما».. وقد صرح رئيس مجلس إدارة بنك كبير بأنه حقق أرباحا بالملايين هذا العام، ويقول بكل فخر انه تم الاستغناء عن خدمات عدد كبير من الموظفين، فيجب أن تتحمل هذه المؤسسات دورها الكامل وتبعات الأزمة الاقتصادية.
وطننا الكويت يحتاج إلى تكاتف واتحاد بين كل من القطاع الأهلي والحكومة ووضع أولويات المواطن الكويتي على رأس الأولويات.. فالكويت دولة بترولية غنية.. فلا نترك قلة من التجار الجشعين يسرقون حقوقنا ويقضون على آمال وطموحات أبنائنا..


غسان سليمان العتيبي
gotaibi@yahoo.com
 
أرسل إلى صديق تحويل إلى word طباعة pdf

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

 
    
    
البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
عدد الأحرف المتبقية :350